سفارة السعودية لدى الصين تقيم حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ30 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

2021-07-01 16:01:14|Xinhua

getAttachment (3).png

تاريخ الحدث: 21 يوليو 2020

أقامت سفارة المملكة العربية السعودية لدى الصين حفل استقبال اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى السنوية الـ30 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين الصين والسعودية، بحضور تركي بن محمد الماضي السفير السعودي لدى الصين، و تشاي جيون المبعوث الصيني الخاص للشرق الأوسط، إلى جانب السفراء الصينيين السابقين لدى السعودية، وسفراء من الدول العربية لدى الصين.

وقال الماضي في كلمة ألقاها خلال الحفل إن العلاقات السعودية -الصينية مرت بتطورات سريعة جداً خلال الثلاثين عاماً السابقة، وأصبحت نموذجاً لعلاقات الصداقة التي تجمع بين أي بلدين، مضيفاً: "لو نظرنا إلى بداية مسيرة هذه العلاقات منذ عام 1990 وحتى اليوم، لوجدنا أن حجم الإنجازات المُحققة مقارنة بالبعد الزمني مميز للغاية، حيث شملت كافة الجوانب والقطاعات ولم تقتصر فقط على التبادلات التجارية والاستثمارية، بل تجاوزتها إلى تعميق التعاون في المجالات الثقافية والعلمية والصحية".

وأشار الماضي إلى أبرز المحطات الرئيسية التي شهدتها العلاقات الثنائية بين البلدين، وأبرزها زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى السعودية في يناير 2016، وزيارة العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى الصين في مارس 2017، ما عكس بشكل واضح وصريح عمق العلاقات بين القائدين.

وقال السفير السعودي: "نحن نتطلع إلى تعزيز العلاقات مع الصين في جميع المجالات وعلى كافة الأصعدة، ونأمل أن يشهد المستقبل القريب تطوراً نوعياً للعلاقات بين البلدين، مع مواصلة تعزيزها لما فيه مصلحة الجميع."

وبدوره، قال تشاي جيون إن الصين والسعودية تدعمان بعضهما البعض في القضايا المتعلقة بالمصالح الأساسية، كما تعد السعودية أكبر مورد عالمي للنفط الخام إلى الصين، وأكبر شريك تجاري للصين في منطقة غربي آسيا وشمالي أفريقيا خلال السنوات المتتالية، حيث بلغ حجم التجارة بين البلدين نحو 78 مليار دولار أمريكي في عام 2019.

وأشار تشاي إلى أنه ومنذ اندلاع وباء فيروس كورونا الجديد، تضامنت الصين والسعودية يداً بيد في مكافحة الوباء، حيث تحدث الرئيس الصيني شي جين بينغ والملك سلمان مرتين عبر الهاتف، وقدمت السعودية مستلزمات طبية ومساعدات لازمة للجانب الصيني. وفي المقابل، قدمت الحكومة الصينية كمية كبيرة من المستلزمات الطبية وأرسلت فريق خبراء طبيين إلى السعودية.

وقال تشاي إن الصين تولي اهتماماً بالغاً لتنمية العلاقات على كافة المجالات مع السعودية، مضيفا أنه ومن خلال اغتنام فرصة الاحتفال بالذكرى الـ30 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، تتطلع الصين إلى دفع  الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين إلى مستوى أعلى من خلال دفع الاندماج بين مبادرة "الحزام والطريق" و"رؤية 2030" السعودية، وتعميق التعاون العملي وتعزيز الصداقة بين الشعبين لخلق مستقبل أفضل للعلاقات الصينية -السعودية.