سفير الإمارات لدى الصين: معرض الصين الدولي للمنتجات الاستهلاكية يظهر حيوية وقدرات كامنة في السوق الصيني

2021-05-24 10:50:16|xinhua



( ????? ?????? ) ???? ???????? ??? ?????_ ???? ????? ?????? ???????? ??????????? ???? ????? ?????? ????? ?? ????? ?????? _04.jpg


تاريخ الحدث : يوم 11 مايو 2021 

عبر سفير الإمارات لدى الصين علي عبيد الظاهري عن إعجابه بحجم ومعدل المشاركة في معرض الصين الدولي الأول للمنتجات الاستهلاكية الذي اختتم مؤخرا في مقاطعة هاينان جنوبي الصين، مؤكدا أنه شاهد العديد من السلع الاستهلاكية القائمة على التكنولوجيا الإبداعية التي تحمل مفهوم الحياة الخضراء، حيث يظهر المعرض حيوية وقدرات كامنة في السوق الصيني.
أدلى السفير الإماراتي بهذه التصريحات أثناء مقابلة مع صحفيين صينيين على هامش المعرض، قائلا إن لدى الإمارات العربية المتحدة والصين مجالا واسعا للتعاون الثنائي، حيث تحرص الشركات الإماراتية على فرصة المشاركة في المعرض الصيني، متطلعة لدخول المزيد من العلامات التجارية الإماراتية إلى السوق الصيني.
هذا واجتذب المعرض الذي أقيم في الفترة ما بين 7 إلى 10 مايو، 648 شركة أجنبية وأكثر من 1300 علامة تجارية من 69 دولة ومنطقة للمشاركة فيه.
ولدى إشارته إلى أن مقاطعة هاينان، موقع إقامة المعرض، تعمل بشكل نشط لبناء ميناء للتجارة الحرة، قال الظاهري إن الحكومة الصينية وضعت تخطيطا شاملا لهذه المقاطعة، ويعد إنشاء ميناء تجارة حرة في هاينان أمرا إيجابيا للاقتصاد الصيني والإقليمي، موضحا أنه بالنسبة إلى بلاده والشركات الإماراتية، تتميز مقاطعة هاينان بجاذبية قوية من حيث منشآت البنية التحتية والسياسات وظروف الأعمال والبيئة الإيكولوجية، و "نتطلع إلى أن تكون هاينان نافذة مهمة للتجارة والتبادلات بين البلدين".
وذكر الظاهري أن الصين ثاني أكبر دولة مستوردة وأكبر دولة في الاستهلاك، وستستورد ما يزيد عن 10 تريليونات دولار أمريكي من السلع والخدمات في الأعوام الخمسة المقبلة. وفي نفس الوقت، من المتوقع أن تبلغ قيمة المبيعات الإماراتية بالتجزئة 70.5 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025 وتصبح محورا تنمويا في منطقة الشرق الأوسط، "لذلك أؤمن أنه لدى الصين وبلدي فضاء شاسعا في مجالي البيع بالتجزئة والتجارة الالكترونية".
هذا وتعمل الحكومة الصينية على الوفاء بتعهدها لفتح سوقها ومشاركة بقية العالم الفرص التي تتيحها مبادرة الحزام والطريق، تماشيا مع ما أكدته في العديد من المناسبات في السنوات الأخيرة.
وعبر السفير الإماراتي عن تقديره وتطلعه لذلك، مشيرا إلى أن قيمة التجارة بين الصين وبلده وصلت إلى 48 مليار دولار أمريكي وأن قادة البلدين عبروا في العام الماضي عن آمالهم لزيادة قيمة التجارة الثنائية إلى 200 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2030. 
وقال "إن الاقتصاد الصيني يواصل تعافيه بينما لا يزال العالم يعاني من تداعيات تفشي كوفيد-19، وذلك بفضل إجراءات الصين القوية والحازمة لمكافحة الوباء وتطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا الجديد، فضلا عن أنها تقدم الدعم والمساعدة للدول الأخرى قدر استطاعتها، ما يشير إلى أن الصين دولة مسؤولة".
وأردف أنها بصفتها من أوائل الدول التي انضمت إلى مبادرة الحزام والطريق، تظل الإمارات تحرص على التعاون مع الصين وتضعه على رأس أولوياتها، موضحا أن الجانبين سيعملان على توسيع مجالات التعاون ودفع الازدهار المشترك على أساس مبادرة الحزام والطريق.