المناطق الوسطى بالصين تسرع عملية الاندماج في مبادرة الحزام والطريق

2021-05-01 09:30:33|Xinhua


قطار الشحن بين الصين وأوروبا تغادر مدينة تشنغتشو، حاضرة مقاطعة خنان بوسط الصين. (صورة أرشيفية، شينخوا)

عمل الموظفون في شركة تقع في مدينة بينغشيانغ بمقاطعة جيانغشي الصينية بأقصى سرعة لإنتاج منتجات عازلة لاستكمال الطلبات المتزايدة من الدول التي تشارك في بناء الحزام والطريق.

وقال تشانغ شيوي تشانغ، رئيس شركة سينوما جيانغشي للمنتجات العازلة والكهربائية: "تأثر السوق التقليدي بشكل كبير في ظل وباء كوفيد-19، لذلك بدأنا في استغلال أسواق جديدة وشهدنا زيادة سنوية في حجم الصادرات إلى دول الحزام والطريق".

جدير بالذكر أن توسع أعمال الشركة يعكس تنمية نشطة للمؤسسات في المناطق الوسطى بالصين في ظل وباء كوفيد-19. وفي عام 2020، بلغ حجم التجارة الخارجية لمقاطعة جيانغشي مع دول ومناطق الحزام والطريق 170.62 مليار يوان (حوالي 26.05 مليار دولار أمريكي)، وهو ما يمثل 42.5 في المائة من إجمالي التجارة الخارجية للمقاطعة.

ووسط ازدهار التجارة مع دول الحزام والطريق، تتجه المزيد من الشركات في المناطق الوسطى للصين إلى الخارج لتسريع الاندماج في مبادرة الحزام والطريق.

ويذكر أن شركة جينكو سولار القابضة المحدودة، شركة رائدة في تصنيع وحدات الطاقة الشمسية في مقاطعة جيانغشي، أنشأت قاعدة إنتاج ومركزا للبحث والتطوير في ماليزيا، يعمل بهما 6000 موظف، 80 بالمائة منهم من السكان المحليين.

وقال تشيان جينغ، نائب رئيس الشركة: "لقد وصلت منتجاتنا الكهروضوئية إلى جميع دول الحزام والطريق تقريبا. لم تخلق مشاريعنا عددا كبيرا من فرص العمل فحسب، بل تجلب إليها أيضا تقنيات ومفاهيم بحث وتطوير متقدمة".

وقال شيه يي بينغ، مدير إدارة التجارة بمقاطعة جيانغشي، إن "مشاريع التعاون هذه جلبت منافع ملموسة للناس في البلدان الواقعة على طول الحزام والطريق" ، مضيفا أن "المناطق الوسطى في الصين ستفعل كامل ميزتها الجغرافية لتعزيز التطوير عالي الجودة لمبادرة الحزام والطريق من خلال تعزيز الانفتاح على مستوى أعلى".

وتشتهر مدينة تشنغتشو، حاضرة مقاطعة خنان بوسط الصين، بأنها مركز نقل رئيسي، وتقع عند تقاطع سكك حديد بكين - قوانغتشو وليانيونقانغ - لانتشو. ومن أجل تعزيز ارتباطها بالدول الأوروبية، قامت المدينة ببناء ميناء داخلي للتعامل مع قطارات الشحن بين الصين وأوروبا.

وقالت شركة تشنغتشو الدولية المحدودة لتنمية وبناء المحاور، التي تشغل قطارات شحن تربط بين تشنغتشو وأوروبا، إن عدد رحلات قطارات الشحن عبر الميناء قفز من 13 رحلة في عام 2013 إلى 1126 رحلة في عام 2020، مع ارتفاع قيمة الشحن من 50 مليون دولار في عام 2013 إلى 4.3 مليار دولار في عام 2020.

وقال قوه شين نيان، نائب المدير العام للشركة: "شهدت حصص سوق قطارات الشحن بين الصين وأوروبا نموا مطردا منذ عام 2013".

ويذكر أن قطارات الشحن بين الصين وأوروبا عبر تشنغتشو تتمتع بخدمة نصف قطرها 1500 كيلومتر، وتغطي ما يقرب من ثلاثة أرباع مساحة البلاد البرية وتقدم خدمات لما يقرب من 6000 شريك محلي وخارجي.

ووفقا للشركة، ستنضم المزيد من المدن في المنطقة الوسطى للصين إلى مشروع قطارات الشحن بين الصين وأوروبا، مما سيساعد في تحسين الخدمات المتعلقة بمبادرة الحزام والطريق وجعل العلاقات التجارية بين المنطقة الوسطى وأوروبا أكثر سلاسة.