الصين تعزز تنمية صناعة الفضاء التجارية لخدمة المستخدمين في البلدان الواقعة على طول الحزام والطريق

2020-11-15 19:07:08|Xinhua

get.jpg

مشهد لإطلاق قمرين صناعيين بواسطة صاروخ حامل من طراز كوايتشو من مركز جيوتشيوان لإطلاق الأقمار الصناعية.

تاريخ الحدث: 19 أكتوبر 2020

قال خبراء صينيون في مجال الفضاء خلال منتدى الفضاء التجاري الصيني (الدولي) السادس الذي عقد مؤخرا في مدينة ووهان بوسط الصين، إن الصين ستعزز تنمية صناعة الفضاء التجارية خلال فترة الخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-2025)، وتقدم المزيد من خدمات الفضاء التجارية للمستخدمين العالميين، وخاصة للبلدان الواقعة على طول الحزام والطريق.

خلال فترة الخطة الخمسية الرابعة عشرة، ستواصل الصين بناء البنية التحتية للفضاء وتعزيز قدرة أنظمة الفضاء التجارية، ودمجها في استراتيجيات التنمية الوطنية الرئيسية، حسبما قال فو تشي مين، كبير المهندسين في مجموعة علوم وصناعة الفضاء الصينية (كاسيك).

وقال فو إن تطوير صناعة الفضاء التجارية سيدفع أيضا تطوير جودة القطاعات الناشئة الاستراتيجية مثل الاقتصاد الرقمي والتصنيع الذكي والمواد الجديدة.

وستواصل الصين تطوير الصواريخ الحاملة من طراز كوايتشو، وهي مركبات فضائية منخفضة التكلفة تعمل بالوقود الصلب وتتمتع بموثوقية عالية وفترة إعداد قصيرة. إلى جانب الإطلاق التجاري المنتظم، ستعمل الصين على تقصير فترة الإعداد للإطلاق وزيادة عدد عمليات الإطلاق.

وستجري الصين أبحاثا حول تقنيات مركبات الإطلاق القابلة لإعادة الاستخدام لتقليل تكلفة الإطلاق. وسيتم مضاعفة عدد مهام الإطلاق السنوية للصواريخ من طراز كوايتشو بحلول عام 2023 وستكمل الصين تطوير تكنولوجيا الدفع الصلب على المستوى العالمي بحلول عام 2025.

من المتوقع أن يتم إكمال مشروع شينغيون في عام 2023، وهو أول كوكبة من الأقمار الصناعية لإنترنت الأشياء يتم تطويرها بشكل مستقل في الصين، وسيكون جاهزا لتقديم خدمات منخفضة التكلفة وموثوقة للمستخدمين العالميين في عام 2025.

ويذكر أن المجمع الصناعي للصواريخ في قاعدة ووهان الوطنية لصناعة الطيران يتمتع بالقدرة على إنتاج 20 مركبة إطلاق تعمل بالوقود الصلب سنويا. وستبلغ الطاقة الإنتاجية السنوية للمجمع الصناعي للأقمار الصناعية داخل القاعدة من 100 إلى 200 قمر صناعي يزن أقل من طن واحد بحلول نهاية عام 2020.

وقال فو إن الصين ستعزز التعاون الدولي وتوسع قدرة تخصيص الموارد العالمية لتكنولوجيات ومنتجات الفضاء التجارية، حيث تهدف إلى تقديم المزيد من خدمات الفضاء التجارية للمستخدمين العالميين، وخاصة للبلدان الواقعة على طول الحزام والطريق، مضيفا أن المنتدى يوفر أيضا منصة مهمة للتبادل والتعاون الدوليين في صناعة الفضاء.

وقال يوان جيه رئيس كاسيك، إن صناعة الفضاء التجارية للصين سترتقي إلى مستويات جديدة في ظل نمط "التداول المزدوج" التنموي، الذي يتخذ من السوق المحلية دعامة أساسية ويشجع السوقين المحلية والأجنبية على دعم بعضهما البعض.