تونس والجزائر وغيرهما من عشرة دول واقعة على الحزام والطريق تشارك في آلية صينية لمواجهة الطوارئ الجوية

2020-09-05 20:58:42|Xinhua

??+5G?????????1.jpg


تاريخ الحدث : يوم 16 نوفمبر 2018

   شاركت الجزائر وتونس وغيرهما من عشرة دولة واقعة ضمن مبادرة "الحزام والطريق" في الآلية الصينية للوقاية وتخفيف الكوارث ومواجهة الطوارئ بالأقمار الصناعية الصينية منذ إنشاء الآلية في أبريل الماضي، وفقا لمصادر من مصلحة الدولة الصينية للأرصاد الجوية.

    ويمكن للدول الأعضاء في الآلية أن تطلب تفعيلها عندما تواجه الأعاصير والأمطار الغزيرة وحرائق الغابات والمروج أو العواصف الرملية وغيرها من الكوارث المناخية، حيث ستعمل مصلحة الأرصاد الجوية الصينية على تحريك الأقمار الاصطناعية الجوية العاملة لمراقبة المناطق المتضررة كل خمس أو ست دقائق وتلتقط الصور وتعالجها وتقدمها إلى الدول المعنية عبر نظام إذاعة المعلومات للمصلحة والانترنت وإذاعة الأقمار الصناعية الدولية.

   وحتى الآن، طلبت لاوس وميانمار وإيران ومالديف وتايلاند والفلبين والجزائر وأوزبكستان وتونس ومنغوليا الانضمام إلى الآلية المذكورة.

    وقدمت الصين خدماتها إلى كل من الفلبين وفيتنام أثناء مواجهة إعصاري "مانغخوت" و"يوتو" في سبتمبر وأكتوبر الماضيين.

    وفي يوليو الماضي، حولت المصلحة أحد الأقمار الصناعية الجوية إلى موقع آخر لمراقبة التغيرات المناخية في الدول والمناطق الواقعة على الحزام والطريق بشكل أفضل.